1. الرئيسية
  2. ألبوم الصور
  3. مكتبة الفيديو
  4. اتصل بنا

عيادة الدكتور أيسر القدسي لطب وتجميل الأسنان

       
  القائمة الرئيسية
  1. من نحن ؟!
  2. النشاط العلمي للطبيب
  3. ثقافة مريض
  4. للأطباء
  5. ألبوم صور قبل العلاج وبعده
  6. مكتبة الفيديو
  7. Q&A
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور


الرئيسية > للأطباء > معالجة القلقين والخائفين من علاج أسنانهم

معلوم لدينا -معشر أطباء الاسنان- أن خوف الناس 

من طبيب الأسنان أحد أنواع الرهاب الموجود عند الكثير.

فيتوجب علينا معالجة هذا الرهاب والعمل على وقاية السليمين من الوقوع به.

لعلاج الرهاب أقدم نصائح من خلال خبرتي المتواضعة:

1- حجز وقت كافٍ ومفتوح لمعالجة المريض القلق.

2- الصبر عليه، وتطمينه أنه لا يمكن أن نجري أي عمل من غير رضاه


ومتى رغب بإنهاء المعالجة فله ذلك.


3- نطلب منه رفع يده الشمال إشارة لنا عن أي مشكلة أو ألم.

4- نلتزم بالتوقف عن العمل فور رفع يده، مما يكسبه الثقة بنا والاطمئنان لنا.

5_ أول إجراء التخدير التخدير التخدير، نبدأ بوضع مخدر جل ذي تركيز فعّال مكان وخز الإبرة

لمدة دقيقتين على الأقل، ثم نخدر بالمحقنة مع الحقن ببطء شديد جداً جداً جداً، ويمكن تجزئة

الحقن حيث نحقن ربع الأنبولة ثم نريح المريض 3دقائق ونكمل حقن الأنبولة.


6- بعد الانتهاء من التخدير بهذا الشكل اللطيف، نتوجه للمريض بسؤال والابتسامة على وجهنا:

هل تألمت من التخدير، فإذا قال لا أبداً، نقول له هذه أصعب مرحلة، وكل شيء بعدها سهل، فيرتاح.


7- نشتت انتباه المريض بمشاهدته للتلفاز.

8- نحاول إخباره بما نفعل بألفاظٍ لطيفةٍ، كأن نقول سننظف السن بدلاً من حفر السن

سنقوم بتعقيم السن بدلاً من سحب عصبه.


9- نطلب من الممرضة الأدوات بأسماء لطيفة: كأن نقول أعطني المخدر بدلاً من إبرة التخدير

وسنبلة الفك الناعم بدلاً من سنبلة الفك المفترس....


10- تقليل وقت الجلسة (20-30) دقيقة

11- تشجيعه بالكلام :ممتاز، حاسك ارتحت الان، توقعت تعذبني بس ما شاء الله أنت مريض متعاون.

12- ممكن استخدام غاز النايتروس، ويمكن تهيئة المريض بدواء مهدئ فبل العلاج بنصف ساعة.


أما وقاية الناس من الوقوع في هذا الرهاب فأقدم النصائح التالية:

1- نشر الوعي الصحي عند المرضى بأن يعالجوا المشكلة في أولها، وأن ينتبهوا لأولادهم، فعندما يأتي 

الطفل إلى الطبيب من غير الم وتتم معالجة النخور البسيطة يكون تعاونه وتقبله النفسي أفضل بكثير

من أن ياتي متالماً متوتراً فيحتاج للتخدير وعلاج طويل بالسن المصاب.

2- التقليل من الألم خلال العلاج ما أمكن:

     - بالتخدير كما ذكرنا اعلاه.


     - بارتكاز اليد اليمنى العاملة على مكان صلب كالأسنان أو الذقن.

     - الانتباه لإرذاذ الماء الكافي عند الحفر، والعمل لثوانٍ ثم إبعاد السنبلة عن السن لثوانٍ وهكذا.

3- الانتباه لمرافق المريض الذي هو ابنه أو والده أو أخوه، بأن لا يرى دماً على كفوف الطبيب،

أو على القطن الخارج من فم المريض، كما يمكن الطلب منه أن يجلس في غرفة الانتظار إن كان هناك 

مشاهد مؤلمة كالقلع، أو كان المريض خائفاً ويظهر خوفه من حركات يديه وقدميه الفجائية.

استفسارات المرضى


اكتب استفسارك


الهاتف:
البريد الإلكتروني:
*نص التعليق: