1. الرئيسية
  2. ألبوم الصور
  3. مكتبة الفيديو
  4. اتصل بنا

عيادة الدكتور أيسر القدسي لطب وتجميل الأسنان

       
  القائمة الرئيسية
  1. من نحن ؟!
  2. النشاط العلمي للطبيب
  3. ثقافة مريض
  4. للأطباء
  5. ألبوم صور قبل العلاج وبعده
  6. مكتبة الفيديو
  7. Q&A
  تسجيل دخول المرضى
اسم المستخدم
كلمة المرور


الرئيسية > للأطباء > طب أسنان الأطفال

 1- الاسئلة التي يجب على الطبيب ان يسألها لذوي الطفل واهميتها :

- السؤال الاول المهم: هل فقد الطفل وعيه بعد حادثة السقوط ؟ Did the patient lose consciousness؟...حتى لو اتاك الطفل وهو واعي لابد من هذا السؤال لان حدوث هكذا امر (فقدان الوعي) حتى ولو لفترة بسيطة ممكن ان يكون مؤشرا على حدوث رض دماغي intracranial trauma ويتوجب على الطبيب تحويل المريض فورا الى المشفى للمراقبة 24 ساعة في حال تصريح الاهل بهذا

- السؤال الثاني: هل تم كسر السن المرضوض؟ وفي حالة حدوث ذلك هل وجدت القطعة المكسورة؟ ...السبب الذي يستدعي هذا السؤال هو نفي امكنية ابتلاع القطعة المفقودة او استنشاقها وفي حال وجود قطعة السن المكسورة مع الاهل لابد من مطابقتها مع القطعة المتبقية في الفم لنفي وجود اجزاء من السن في النسج المحيطة مثلا مثل الشفة المرضوضة ايضا (كما هو الحال في هذه الحالة في الصورة المرافقة التي اضفتها لكم والتي اندخلت فيها قطعة السن المكسورة داخل الشفة السفلية للمريض والتي يمكن ان يغفل عنها الطبيب وان يقوم بالخياطة فوقها بسهولة! )

- السؤال الثالث: هل تعرض الطفل لرض سابق؟ لان ما يمكن ان نجده بالفحص الشعاعي او السريري قد يكون نتيجة رض قديم (تشوه في الجذر او حركة في السن....الخ) خصوصا وان والدة الطفل صرحت بان شكل السن المكسور الان لم يكن طبيعيا قبل الحادثة (كما ذكرنا في القصة السريرية في المنشور الاول)

-السؤال الرابع: هل كان السن بازغاً بشكل كامل fully erupted قبل الحادثة ؟
الطفل في مرحلة الاطباق المختلط mixed dentition لذلك قد يفسر شكل السن المكسور في هذه المرحلة بانه قد انغرس intrusion injury في حين ان شكله طبيعي بالنسبة لهذه المرحلة لذلك سؤال الاهل والمقارنة مع السن المجاور قد تجنبنا التفسير الخاطئ لمشاهدتنا السريرية

السؤال الخامس: ماهو السطح الذي وقع عليه الطفل ؟ لان بعض اماكن سقوط الاطفال خصوصا الشارع او الحدائق واماكن الالعاب وحدوث جرح في الشفة او النسج الفموية قد يسمح بحدوث تلوث بدخول بعض الاجسام الاجنبية الصغيرة ...ودوما عند حدوث مثل هذه الحالات يتوجب الاخذ بعين الاعتبار امكانية اعطاء الطفل جرعة وقائية داعمة كمضاد للكزازtetanus

اضغط للذهاب لرابط هذه المقالة على مجموعة Top Tips in Dentistry على فيس بوك


 

 


 

نشر أحد زملاءنا الكرام الأمس حالة لمعالجة اسنان امامية مؤقتة منخورة بشدة severely decayed primary anterior teeth بوساطة اوتاد الفايبر Fiber posts ومن ثم ترميمها بالكومبوزت لمريض طفل وقد كان هناك بعض الجدل والنقد في تعليقات بعض الزملاء والزميلات حول صحة خطة العلاج هذه ومدى الدقة العلمية فيها ...وبما أننا قد أخذنا على عاتقنا في هذه المجموعة أن نناقش كل أمر بشكل علمي حتى نصل الى اتفاق حول ما ننشره لذلك سأضع هنا بعض المعلومات حول هذه النقطة تفادياً للجدل والنقد غير البناء

كما نعلم أن فقدان الاسنان الامامية لدى الطفل لها تأثيرات سيئة على عدة نواحي كنطق بعض الاحرف وتأثر نمط الكلام patterns of speech وتأثر المضغ chewing والتغذية nutririonبسبب نقصان فعالية المضغ masticatory efficiency اضافة إلى تأثر تطور عادات للسان غير مرغوبة abnormal tongue habits و احتمال سوء الاطباق malocclusion وامكانية تأذي الطفل نفسياً بسبب الخلل في الناحية الجمالية , لذلك فإن ترميم هذه الاسنان واعادتها الى شكلها ووظيفتها السابقة أمر غاية في الاهمية ...لكن كما نعلم فإن ترميمها في هذا العمر يشكل تحدياً كبيراً للممارس بسبب محدودية خيارات المعالجة وعدم تقبل compliance معظم تلك المعالجات التي تعتمد على الاجهزة المتحركة removable appliances او حافظات المسافة space maintainers لذلك بدأ بالتفكير في امكانية استغلال جذور تلك الاسنان ومن ثم ترميمها بشكل مشابه لما يمكن عمله في الاسنان الدائمة

طبعاً يبدو للوهلة الأولى ان فكرة وضع وتد في قناة سن مؤقت deciduous tooth هي مرفوضة من حيث المبدأ وذلك بسبب امكانية تحول هذا الوتد الى جسم اجنبي غير قابل للامتصاص مما قد يعيق بزوغ السن الدائم permanent successors فيما بعد..والحقيقة أن هذا الكلام صحيح حين الحديث عن الاوتاد المصبوبة او المعدنية ولكن مع تطور شكل الاوتاد وظهور اوتاد الفايبر وغيرها من الاشكال اضافة الى تطور انظمة الالصاق new adhesive systems ومواد الترميم restorative materials قد أعاد النظر في هذا المبدأ وبدأ بالتفكير في استخدامها في الاسنان المؤقتة أيضاً ولكن "بشروط" دقيقة , وقدتم منذ أكثر من عشر سنوات نشر بعض الحالات الناجحة و التي عولجت بهذه الطريقة وتمت مراقبتها دون أي نتاج غير مرغوبة

حتى يكون كلامنا دقيق سأعطي هنا ملخصاً لبعض الدراسات و الحالات القليلة المنشورة في هذا الصدد وسألخص شروط تبني مثل هذا الخيار العلاجي كما أوصت به تلك الدراسات:
دراسة Sharaf AA. عام 2002 : عالج فيها 30 سن مؤقت بعد معالجة الاقنية لبياً ووضع اوتاد لمسافة 2-3 مم فيها وتثبيتها بوساطة الكومبوزت السيال flowable composite ومن ثم بناء الجزء التاجي والمراقبة لمدة سنة ....سجل هذا الباحث حالتين فشل فقط احتاجت لقلع الاسنان وعزى اسباب الفشل الى سوء المعالجة اللبية failure in pulpal therapy وليس الترميم نفسه الذي كان ثابتاً في مكانه وقد اوصى هذا الباحث في ختام دراسته بان استعمال هذه الطريقة يعد خياراً ناجحاً في مثل هذه الحالات وأنه قد اختبر مقاومة الكسر مخبرياً ايضاُ لهذه الطريقة ووجد ان استعمال الاوتاد تزيد من متانة ومقاومة الكسر لتيجان الكومبوزت composite crowns
المرجع:
Sharaf AA1.The application of fiber core posts in restoring badly destroyed primary incisors. J Clin Pediatr Dent. 2002 
الدراسة المخبرية: 
Sharaf AA. The application of fiber core posts in restoring badly destroyed primary incisors.
Journal of Clinical Pediatric
Dentistry
2002;

نشر Motisuki عام 2005 حالة عالج فيها الثنايا المؤقتة العلوية primary central incisors لطفل يبلغ من العمر سنتين ونصف بهذه الطريقة آنفة الذكر حيث قام بمعالجة تلك الاسنان لبياً و حشي الاقنية باسمنت zinc oxide and eugenol cement ووضع وتد فايبر بطول 2 مم تقريباُ مثل الدراسة السابقة وتثبيته بالكومبوزت العادي وبناء تاج من الكومبوزت عليه ومراقبة الحالة سريرياُ وشعاعياً لمدة سنة مسجلاً نجاحها (الصورa,b,c,d المرافقة من هذه الحالة)
المرجع:
Motisuki et al.Restoration of severely decayed primary incisors using indirect composite resin restoration technique. International Journal of Paediatric Dentistry. 2005

اما Bayrak فقد نشر ايضاً case reports عام 2009 استخدم فيها وتد من Polyethylene fiber–reinforced composite resin لترميم اسنان علوية امامية مؤقتة لطفل بعمر 4 سنوات بعد معالجتها لبياً وحشي فقط ثلثي القناة The coronal two-thirds of the canals ب calcium hydroxide iodoform paste وقام بتغطية حشوة القناة ب resin-modified glass-ionomer cement لعزلها ومن ثم وضع وتد قصير بطول 2مم ضمن القناة والصاقه بنظام الصاق dual-curing resin cement (Panavia) ومن ثم تغطية الوتد بكومبوزت سيال flowable composite وترميمه بالكومبوزت التقليدي (الصور e.f.g)
المرجع:
Bayrak et al. Polyethylene fiber–reinforced composite resin used as a short post in severely decayed primary anterior teeth: A case report. Oral Surg Oral Med Oral Pathol Oral Radiol Endod 2009

كخلاصة وعلى الرغم من عدم وجود أبحاث كثيرة حول هذه الطريقة من المعالجة ألا أن من طبقها يوصي بسلامة استخدامها ونتائجها الجيدة ولكن ضمن "شروط معينة" يمكن تلخيصها بما يلي:
1 – عدم وجود آفات lesions أوانتانات infections على جذور الاسنان المؤقتة 
2- استخدام الاوتاد القصير حكماً (2 to 3 mm) اي في الثلت العنقي من القناة فقط only the cervical one-third of the canals حتى لا تؤثر على بزوغ السن الدائم 
3- المعالجة اللبية الجيدة proper root canal treatment للاسنان المؤقتة باستخدام المواد المناسبة
4- المراقبة السريرية والشعاعية الجيدة clinical and radiological follow-up

تبقى هذه احدى طرق المعالجة بالرغم من عدم شيوعها ولكنها في النهاية ليست "محرمة" ويمكن ان تكون ناجحة اذا ما انجزت وفق الاصول

اضغط للذهاب لرابط هذه المقالة على مجموعة Top Tips in Dentistry على فيس بوك


 

 


 

 اضغط للذهاب لرابط هذه المقالة على مجموعة Top Tips in Dentistry على في

2- الصرير عند الاطفال Bruxism in Children

كما نعلم ان الصرير هو عادة فموية غير وظيفية nonfunctional/ parafunctional تتميز بكز الاسنان clenching وحكها grinding خارج اطار المضغ chewing او الحركات الوظيفية للفك وكما نعلم ان اسبابها عديدة تدخل فيها العوامل الاطباقية occlusal والنفسية psychological ...الخ...ونعلم ايضاً ان تدبير الصرير management من الامور الصعبة احياناً بل حتى اننا نتحفظ احياناً على مصطلح "معالجة" treatment الصرير و ننحو نحو استعمال "تدبير" management و اغلب الاحيان تكون تداخلاتنا على آثار الصرير consequences على النسج الفموية والسنية 

تعتبر عادة صرير الاسنان عند الاطفال شائعة نوعاً ما تترافق بتطور الاسنان لديهم وخصوصاً في فترة الاطباق المختلط mixed dentition نتيجة تطور بعض التداخلات الاطباقية occlusal interferences وقد يصل الى درجة سحل اسنان tooth wear في بعض الحالات المتقدمة 
لكن الانباء الجيدة ان هذه الظاهرة غالباً لا تشكل عواقب جدية على الجهاز الماضغ masticatory system عند الاطفال مقارنة بالبالغين على الرغم من الصوت المسموع لحك الاسنان grinding مع بعضها والذي يقلق الاهل في كثير من الاحيان.... ونادراً ما يتم اللجوء الى معالجة فعلية active treatment لهذه الحالة 
اذا ما تحدثنا عن الاسباب فإن النظريات كثيرة في هذا الصدد اتهمت فيها عوامل عديدة مثل العوامل النفسية psychological كالخوف من المدرسة والغيرة ...الخ وبعض العوامل العضوية مثل نقص التغذية nutritional deficiencies ونقص بعض العناصر الغذائية الهامة مثل الكالسيوم والمغنزيزم calcium and magnesium deficiencies والتحسس allergies لبعض المواد واضطرابات الغدد endocrine disturbances ...الخ
من المثير للانتباه ان مايتداوله معظم العامة من ان السبب قد يكون طفيليات الامعاء (الديدان) intestinal parasites له بعض الاساس العلمي حيث افترض بعض الباحثين ان هذه الطفيليات المعوية مثل Enterobius vermicularis و Ascaris lumbricoides تفرز اثناء دورة حياتها بعض البروتينات اللانوعية non-specific proteins التي قد يكون لها تأثيرات سمية toxic effects تسبب اعراض مثل التوتر nervousness و القلق insomnia واضطراب النوم و من ثم حك الاسنان bruxism حين محاولة النوم ....
خضعت هذه الفرضيات للابحاث العلمية فمنها من وجد علاقةايجابية مثل دراسة Tehrani et al 2010 ومنها لم يستطيع اثبات هذه العلاقة مثل دراسة Díaz-Serrano et al عام 2008 دون وجود ابحاث مسندة بالدليل evidence based للجزم او النفي بشكل قاطع

 اضغط للذهاب لرابط هذه المقالة على مجموعة Top Tips in Dentistry على فيس بوك


 


 

حول استخدام "التريكريزول فورمالين في بتر اللب" 
انصح الجميع بقراءة هذه المقالة


 

ألبوم الصور

استفسارات المرضى


اكتب استفسارك


الهاتف:
البريد الإلكتروني:
*نص التعليق: